دبي الخيرية تحصل على آيزو «أمن المعلومات» و«إدارة الجودة»

دبي الخيرية ايزو 9001 27001

 

حصلت جمعية دبي الخيرية على شهادتي نظام إدارة أمن المعلومات ISO 27001:2013، ونظام إدارة الجودة ISO 9001:2015

من شركة لويدز ريجيستر، لتكون من أوائل الجمعيات الخيرية، التي تحقق هذا الإنجاز على مستوى الشرق الأوسط من منطلق الاستجابة لتوجهات الحكومة في اعتماد المعايير الدولية وترجمتها إلى سياسات وممارسات عملية تحسِّن الأداء، وتطبيق أنظمة أمن المعلومات والبرامج التقنية ذات الصلة، جنباً إلى جنب مع الحفاظ على المكتسبات الخيرية والإنسانية في الدولة، وضمان سرية البيانات الخاصة بالمتبرعين.

وقال أحمد محمد مسمار أمين سر الجمعية لـ«البيان»: تم تحديث استراتيجيتنا 2017 ــ 2021 وفقاً لمتطلبات هذا الإنجاز، وتمحور في إنشاء الهدف الاستراتيجي الثالث «تقديم الخدمات ضمن منظومة عمليات إدارية ابتكارية وفقاً لأعلى معايير الجودة» لتواكب توجهات التحول الذكي في حكومة دبي إضافة إلى متطلبات شهادة نظام إدارة أمن المعلومات ليشمل التطبيقات الذكية.

وأشار إلى أن الحصول على الشهادة الأولى يسهم في المحافظة على سرية المعلومات والبيانات والإفصاح عنها للجهات المخولة في الوقت المناسب، للاطلاع عليها، وحجبها عن أي جهة غير مصرح لها بذلك، مخافة إجراء أي تغيير أو تعديل عليها بما يضر الجمعية وشريحة المتبرعين والمتعاملين معها.

بيانات

وأضاف مسمار إن أهمية هذه الشهادة تتمثل أيضاً بالالتزام والامتثال بالقوانين الصادرة، بما يشمل المعلومات والبيانات الخاصة بالمتعاملين من متبرعين ومستفيدين وأي جهة ذات علاقة ترغب في الحفاظ على البيانات، وخاصة أن حوادث أمن المعلومات في الآونة الأخيرة تؤثر على أعمال المؤسسات كالبنوك والمستشفيات من أرقام حسابات وبيانات من شأنها المحافظة عليها لتجنيب المتعامل أي مخاطر محتملة، وإدارة أصول النظام وفق المعايير وأفضل الممارسات.

وأما الإصدار الجديد لشهادة «إدارة الجودة» التي حصلت عليها الجمعية فيتميز عن الإصدارات السابقة بأنه استراتيجي، ومؤسس على نظام التفكير المبني على المخاطر واستثمار الفرص لصالح المؤسسة في البيئتين الداخلية والخارجية، وتقييمها ومتابعتها بشكل دوري، والتركيز على القيادة العليا في المؤسسات في نشر هذا النظام بين الموظفين وتدريبهم، والتركيز على المتعاملين وتلبية احتياجاتهم وجميع الأطراف المهتمة ذات العلاقة بنظام إدارة الجودة المطبق.

اشتراطات ومتطلبات

ولفت أمين سر الجمعية إلى أن من أبرز اشتراطات الحصول على شهادة أمن المعلومات، هو إنشاء آلية لإدارة أصول النظام وفق أفضل الممارسات وأنظمة الحماية اللازمة، واعتماد خطة متكاملة لضمان استمرارية الأعمال ومتابعتِها وتحديثِها للتأكد من فعاليتها وتجربتها بشكل دوري وفقاً للمتغيرات والقضايا الداخلية والخارجية، إلى جانب توفير التدريب والوعي الكافي للموظفين بأهمية الحفاظ على سرية البيانات والالتزام بالتشريعات، ثم القيام بمراجعات دورية للمخاطر المحتملة والفرص، ومعالجة نقاط الضعف لتفادي الحوادث التقنية، واعتماد سياسة واضحة لأمن المعلومات.

وبخصوص اشتراطات الشهادة الثانية قال مسمار: «وضع الأهداف وفقاً للتوجه الاستراتيجي للجمعية والتعرف على المخاطر والفرص المتعلقة بالخدمات التي نقدمها داخل وخارج الدولة لضمان استمرارها وإنشاء المشاريع الخيرية والإنسانية المستدامة التي تضمن توافر البيئة السعيدة والآمنة للمجتمعات.

وتوفير الموارد البشرية والبنية التحتية لضمان المحافظة والتطوير المستمر للنظام وتأهيل فريق تدقيق داخلي لمتابعة تطبيق النظام وفقاً للخطة السنوية الموضوعة وإنشاء نظام لمتابعة مؤشرات الأداء للأهداف والعمليات لضمان تقديم الخدمات بما يلبي تحقيق التميز المطلوب».

استدامة

تعمل الجمعية وفقاً لمنظومة استدامة العطاء يداً بيد مع أهل الخير من خلال ترسيخ العلاقة التكاملية لتحقيق أفضل النتائج ضمن مسيرة التطوير الاستراتيجي وبمتابعة دقيقة من الإدارة العليا لتحقيق أعلى إيرادات من التبرعات وإيصالها للمستحقين.

 

 

تواصل معنا