بتكلفة 4 ملايين درهم دبي الخيرية تبني 4 قرى في مالي

 

تفاعلاً مع وبكلفة 4 ملايين درهم جمعية #دبي_الخيرية تبني 4 قرى في مالي

أعلنت جمعية دبي الخيرية عن إنشاء 4 قرى سكنية وخدمية في جمهورية مالي الأفريقية بتكلفة إجمالية تقدر بنحو أربعة ملايين و150 ألف درهم، تفاعلاً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون العام الحالي هو «عام زايد» لإبراز دور الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه في تأسيس الدولة، وبناء أسس راسخة لنهضتها وتقدمها، عطفا على تخليد إرثه كرمز للحكمة والخير والعطاء ومساعدة المحتاجين داخليا وخارجيا.

وأوضح أحمد مسمار أمين سر الجمعية أن كل قرية من القرى الأربع التي سيتم إنجازها بالتوالي بعد نحو اربع سنوات، ستسمى باسم «قرية الشيخ زايد الخيرية»، تخليداً لروحه الطاهرة ولعطائه اللامحدود الذي يتعلم منه الصغير قبل الكبير، شاملةً بناءَ 125 بيتا، ومسجدٍ يتسع لـ 250 مصليا، ومدرسة بستة فصول.

ومستوصفٍ طبي، وحفرِ بئر ماء وتجهيزه، مبينا أن تنفيذها سيتم بالتعاون والتنسيق مع جمعية خيرية فرنسية اسمها «البيت النوبي».

دعم

كما أكد حرص الجمعية على المشاركة في الأنشطة والفعاليات التي تدعم العمل الخيري الإنساني انطلاقاً من استراتيجيتها الهادفة إلى «دعم المبادرات الخيرية ومد يد العون والمساعدة لمحتاجيها من مختلف شرائح المجتمع»، في مسعى لتحقيق التلاحم بين أفراد المجتمع، ونشر ثقافة المبادرات الإنسانية والترويج لها.

وقال مسمار: «يأتي الإعلان عن مشروع قرى الشيخ زايد الخيرية في جمهورية مالي تفاعلا من جمعية دبي الخيرية مع عام زايد للعمل الخيري، تقديراً لعطائه وإسهاماته الخيرية طيب الله ثراه، التي عمَّت جميع بلدان العالم، علما أن هذا المشروع بمثابة باكورة مشاريعنا الخيرية في عام زايد، إذ تتم الآن دراسة تنفيذ مشاريع أخرى في هذا القطاع، سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق».

وأضاف: «نفخر بالمشاركة في تحقيق أهداف عام زايد، وإطلاق المزيد من المشروعات والمبادرات الخيرية التي تعكس روح العام وتسهم في تأصيل مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في مسيرة وطننا الغالي، التي يواصلها من بعده صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات».

وأشار مسمار إلى المباشرة في بناء القرية الأولى التي تكلف 1.03 مليون درهم بعد تلقيها تبرعات من أهل الخير والمحسنين الذي تكفلوا بتكاليفها بالكامل، موضحاً أن بيوت كل قرية تكلف 625 ألف درهم، والمسجد 76 ألفاً.

وأكد مسمار أن باب التبرعات للمساهمة في تنفيذ هذه القرى مفتوح أمام أهل الخير والإحسان، الذين دعاهم إلى التفاعل من اجل أن يبقى حبل العمل الخيري ممدودا إلى كل الفقراء والمحتاجين الذين يواجهون تحديات ومخاطر الجوع والموت واللجوء والتشرد، في وقت أعرب فيه عن ثقته بان المدة الزمنية التي وضعتها الجمعية لإنجاز القرى الأربع بالتوالي، ستقل بعد بفضل جهود وإسهامات المتبرعين الذين لن يتوانوا عن المساهمة في مشروعات ومبادرات عام زايد الخير.

 

 

تواصل معنا