دبي الخيرية تطلق حملة رمضانية

 

13227056_1000207223396436_3115585005128384493_n

دبي-

أعلنت جمعية دبي الخيرية إطلاق حملة رمضانية واسعة النطاق، لسنة 1437 هـ – 2016 م، اعتبارا من أمس، تحت شعار (نحقق أحلامهم، نبني مستقبلهم)، تستهدف إنجاز مشاريع إنسانية وخيرية نوعية داخل الدولة وخارجها، وتقديم مساعدات مادية وغذائية ومعيشية للمحتاجين وذوي الدخل المحدود في الإمارات والخارج. 

وقال أحمد مسمار، أمين سر “دبي الخيرية”: إن التكلفة الإجمالية للحملة الرمضانية تصل إلى 20 مليون درهم، وتعد الحمــــــلة الرئيسية للجمعية في موسم العمل الخيري خلال الشهر المبارك، تشتمل على تجمــــــيع إيرادات الجمعية، من زكاة مال وصدقات ومشاريع، وتقديم “المير الرمضاني”، الذي يستهدف 15 ألف أسرة، وتقدم خلاله سلال غذائية رمضانية متكاملة للأسر محدودة الدخل، بتكلفة إجمالية قدرت بمليونين ومائتان وخمسون ألف درهم، ومشروع (إفطار الصائم) في مساجد الإمارات، ويغطي 25 مسجدا، بكلفة900 ألف درهم.

حزمة خيرية خارِج الدولة

وبين مسمار أن الحملة الرمضانية لجمعية دبي الخيرية تتضمن حزمة متنوعة ومتكاملة من المشاريع الخيرية الإنسانية خارج الدولة بميزانية وصلت إلى 9 ملايين وخمسمائة الف درهما، وتتضمن تنفيذ افطار في 950 مسجدا تم التبرع بها من جانب المحسنين وأهل الخير في 18 بلدا حول العالم، تتوزع على 3 قارات،  وهي غانا، الفلبين، إندونيسيا، تايلند، مالي، كمبوديا، أوغندا،السودان، الهند، السنغال، بنــــــــين، غامبيا، توجــــــــو،نيجيريا، موريتانيا، سيراليون، غينيا كوناكري، والصين.

شراكة إستراتيجية في عمل الخير

وأعربت جمعية دبي الخيرية عن شكرها وتقديرها لبنك دبي الإسلامي، شريكها الإستراتيجي في العمل الخيري والمشاريع الإنسانية، الذي قدم 20 مليون درهم لصالح الحملة الخيرية الرمضانية، ولكل من يدعم ويساعد ويتبرع للجمعية، لتساهم بدورها في توفير احتياجات ذوي الدخل المحدود والأسر المستورة، وتعزيز مسيرة العمل الخيري والإنساني في الدولة.

  “روزنامة” رمضانية

وتشتمل “روزنامة” حملة “دبي الخيرية” الرمضانية على مشروع “زكاة الفطر”الذي يوزع 40.000 فطرة بقيمة 800.000 درهم، ومشروع كسوة العيد”، التي توزع على الأسر الفقيرة والمحتاجة والأيتام، المسجلين في الجمعية بتكلفة 250ألف درهم .

كما اشار السيد امين السر ان ادارة الأيتام داخل الدولة قد اعتمدت توزيع مبلغ 500 الف على الأيتام المكفولين داخل الدولة وادارة المساعدات قد اعتمدت مبلغ 3 مليون للحالات المسجلة لافتا إلى أن زكاة المال، التي جمعتها الجمعية الخيرية خلال رمضان الماضي، بلغت 26.850.314 درهما، استفاد 4475 أسرة.

وأشار أمين سر “جمعية دبي الخيرية” إلى مشروع زكاة المال في الجمعية، مؤكدا استعدادها لاستقبال زكاة المال وتبرعات المحسنين، داعيا المقتدرين إلى المبادرة لتقديم “زكاة المال” لصالح المحتاجين والأسر المعوزة والمستورة.

حملة إعلامية

وأشار إلى حملة إعلامية مصاحبة للحملة الرمضانية الخيرية الواسعة، هدفها نشر وإيصال مشروعات الجمعية إلى أكبر شريحه من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة المعطاءة، وتشمل أثير عدد من إذاعات الدولة والصحافة واللوحات الإعلانية الإكترونية، ووسائل الدعاية والإعلان المختلفة، الاهتمام بدور قنوات التواصل الاجتماعي، “تويتر”، “فيسبوك”، “إنستغرام”.

  “نوافذ” الخير

ولفت مسمار إلى نوافذ للجمعية في المراكز التجارية الكبرى في إمارة دبي، و”خيم” باسم الجمعية في كل من الجميرا والطوار، ويمكن للمحسنين والمتبرعين التواصل مع الجمعية عبر “الرسائل النصية القصيرة”. 

تواصل معنا